التعليم

٢٥ اجراءا جديداً استعدادا للعام الدراسي

كتبت/مرثا عزيز
أصدرت مديرية التربية والتعليم والتعليم بالجيزة، تعليمات لجميع المدارس، في ضوء الاستعداد للعام الدراسي الجديد.

وتضمنت التعليمات اتباع الإجراءات الاحترازية، مع منح مديري المدارس مسؤولية تحديد الإجراءات التي تتناسب مع ظروف وطبيعة المدرسة.

وجاءت التعليمات كالتالي:

– خطة الإجراءات الاحترازية بالمدارس تحت مسؤولية كل مدير مدرسة، وحسب ظروف كل مدرسة:

– تقسيم طلاب الفصل الواحد؛ بحيث لا تزيد كثافة الفصل عن 30 طالبًا.

– توزيع المقاعد فردية قدر الإمكان مع مراعاة الفراغات بينها.

– تعقيم الفصول ودورات المياه قبل وبعد خروج الطلاب.

– التزام الطلاب بارتداء الكمامة من اللحظة الأولى لدخول المدرسة.

– تهوية الفصول تهوية جيدة عن طريق النوافذ.

– لا يسمح للطالب بدخول المدرسة حال ظهور أعراض لارتفاع درجة حرارة الجسم.

– وجود غرفة عزل بالمدرسة لعزل أي طالب تظهر عليه أي أعراض أثناء اليوم الدراسي.

– التأكيد على الجميع الاهتمام بالنظافة الشخصية ومتابعتها من قِبل الإخصائيين.

– مدير المدرسة هو المسؤول الأول عن العملية التعليمية والإدارية وكل ما يحدث داخل المدرسة.

– الانضباط في مواعيد الحضور والانصراف وَفق المواعيد الرسمية وعدم مغادرة المدرسة قبل المواعيد الرسمية.

– التعامل بين إدارة المدرسة والعاملين بها في إطار من الاحترام المتبادل، وكذا حسن التعامل مع التلاميذ وأولياء الأمور.

– العمل على احتواء أية مشكلة بحكمة وهدوء وضرورة إخطار الإدارة بذلك.

– بحث موقف تجهيز المدراس واستعدادها لبدء العام الدراسي الجديد 2020/2021.

– متابعة تفعيل الإشراف اليومي ومتابعة توزيع مشرفي الأدوار والفناء والتوقيع عليها تحت مسؤوليتهم مع زيادة متابعة الإشراف قبل بدء اليوم الدراسي وأثناء الفسحة وفي نهاية اليوم الدراسي كل معلم لا يخرج من الفصل إلا وأمامه تلاميذه وإخلاء المدرسة من الطلبة.

– حظر تلقي أي تبرعات نقدية أو مادية من أولياء الأمور تحت أي مسمي ويمكن تفعيل المشاركة المجتمعية لخدمة العملية التعليمية والتشجيع عليها عن طريق مجلس الأمناء واتخاذ الإجراءات القانونية لذلك.

– تفعيل الأنشطة التربوية بكل مدرسة (تكليف مشرفي الأنشطة/ عمل سجلات نشاط بها أهداف النشاط/ خطة النشاط.. إلخ) مع مراعة التباعد الآمن بين الطلاب.

– تفعيل البارمج العلاجية للتلاميذ الضعاف وتوثيق ذلك وكذا برامج القرائية.

يحظر مخاطبة أو التعمل مع أى جهة إعلامية أو خارجية أودعوة أي شخصية من خارج العملية التعليمية أو الادلاء بأي معلومات عن العملية التعليمية إلا بإذن رسمي من أمن الوزارة او أمن المديرية.

– حظر الكتابة على الانترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي بما يمس العملية التعليمية أو الإساءة لها والعاملين بها وذلك بناء على تعليمات الأمنية للوزارة والمخالف يتحمل المساءلة القانونية.

– سرعة إزالة أي إعلانات موجودة على أسوار المدارس بالتنسيق مع أمن الإدارة.

– بالنسبة إلى الرواكد يتم إبلاغ الإدراة بها ويتم وضعها في مكان آمن ومنظم لحين التصرف فيها.

– متابعة سجل الأمن والتأكد من هوية الزائرين بمدرسة وتوثيق ساعة الدخول والخروج من المدرسة.

– عدم دخول السيارات والمركبات والدراجات البخارية إلى المدرسة.

– متابعة ومراجعة فقرات الإذاعة المدرسية واستثمارها في توعية التلاميذ للإجراءات الاحترازية.

– الاطمئنان على توزيع الخطط المدرسية والجداول على المعلمين بحيادية تامة وتوزيع النصاب الكامل القانوني لكل معلمة ويحظر وجود أي معلم من غير مكتمل النصاب القانوني للحصص.

– استثمار أي فراغات بالمدرسة لصالح الطلبة حتى لو كان مكتب مدير المدرسة؛ حتى لا يكون على حساب الكثافات بالمدرسة.

– قيام جميع المدراس بجميع مراحلها بإلقاء كلمة الصباح أول يوم دراسة عن انتصارات أكتوبر 1973.

– حظر خروج أي معلم لمأمورية رسمية أثناء اليوم الدراسي إلا بإذن رسمي.

– تفعيل المجموعات المدرسية مع الالتزام بالقرار الوزاري رقم 193، ويحظر الضغط على الطلاب بأي أسلوب لإجبارهم على الدروس الخصوصية.

– حصر ومتابعة غياب الطلاب والمعلمين والأطقم المعاونة يوميًّا وتحديد الغياب لأسباب صحية.

– ضرورة وجود شهادة صحية للعاملين بالكانتين وبوفيه المدرسة وعدم بيع المأكولات والمشروبات المممنوعة (الشيبسي/ المياه الغازية).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق