أدب

وماذا عن الرعب

الكاتبه :هبه الببلاوي

الرعب كلمه اقوي من الخوف واعلي في الإحساس فالرعب شعور قاتل إن تملكنا تجمدت كل الافكار وشلت الدماغ.
ولو قيل أنه لا بد من الخوف لتجنب الوقوع بالمخاطر والمشاكل فماذا قيل عن الرعب الذي يجعل الناس أكثر سلبية وعبودية ولو قلنا يجب على الشخص تحدي الخوف قبل أي يسيطر عليه ويتملك منه فماذا نقول عن الرعب .
اقول لكم عن الرعب ومرارته.. دعونا نطرح مثال وهو
الرعب من الموت …..فحينما أخفي الله موعد انتهاء الأعمار كان رحمه بنا حتي لا تصاب قلوبنا بالرعب
فمهما كنت شجاع فانت امام خبر الموت اضعف من البعوضه .
وهناك رعب من العالم الخفي وهذا هراء فأري أنهم في الأذي أخف من البشر .

ولو قلنا المشاهد و الصور الغريبة المرعبة ترعبنا أحياناً، و قد تؤثر فينا وتفزع قلوبنا…’
و لكن الأكثر رعباً بالفعل هو الكلام،
نعم فالكلام قد يؤثر فيك و يترك الرعب يجري في جسدك و يتدفق إلى قلبك أسرع من الصور و المشاهد، بل يمتد تأثيره أكثر إذا كان حقاً مؤثراً و مخيفاً،
والرعب ليس ما نسمعه من حكايات الرعب الحقيقي هو شخص يستغل خوفك فايبتذك ويعيش يبتذك استغلالا للموقف ،،،وهنا يصبح الرعب لا مفر منه، يتوجب عليّك تقبله، ولكن لا تمكنه بان يشل تفكيرك وتأكد أن الرعب من الموت هو موت الحياة كذلك رعبك من الاشخاص سيدمر كل حياتك فابالنهايه كل قوي له قبوة ..فالعظمة لله وحده واخيرا’ علينا التحلي بالشجاعه ونترك الأقدار تسير

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق