حوادث وقضايا

وفاة عمرو أبو خليل طبيعية.. والجماعة الإرهابية تسعى لنشر الأكاذيب

نفى مصدر أمني ، ما تناولته بعض الصفحات الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” من ادعاءات بشأن وفاة المدعو “عمرو أبو خليل”، نتيجة أزمة قلبية، عقب مشادة كلامية بينه وبين إدارة السجن اعتراضاً منه على بعض الأمور داخل السجن.

وأكد المصدر، أن ما تم تناوله في هذا الصدد عارٍ تماماً من الصحة جملة وتفصيلاً، موضحا أن المتوفى كان له تاريخ مرضي “ارتفاع في نسبة السكر بالدم” ويصرف له العلاج اللازم بصفة دورية منذ إيداعه السجن على ذمة إحدى القضايا، وتم نقله إلى عيادة السجن فور شعوره بحالة إعياء وتوفي آنذاك.

وبتوقيع الكشف الطبي عليه بمعرفة الطبيب المختص أفاد بأن سبب الوفاة هبوط بالدورة الدموية.

وأضاف المصدر، أنه بسؤال شاهدي الواقعة المُسكنان مع المتوفى بذات الغرفة أقرا بسرعة اصطحابه لتوقيع الكشف عليه بمعرفة إدارة السجن وأن وفاته طبيعية.

وأكد المصدر، أن ما تم تناوله من ادعاءات في هذا الصدد يأتي في إطار نهج جماعة الإخوان الإرهابية في نشر الأكاذيب والشائعات، واستمراراً لمحاولاتها اليائسة للضغط على أجهزة الدولة للإفراج عن عناصرها المودوعين بالسجون نفاذاً لأحكام القضاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق