رياضة

وزير الرياضة وصندوق الأمم المتحدة للسكان والكيك بوكسينج يطلقون مبادرة «لا للتحرش»

أطلق الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، بحضور محمد صبيح رئيس الاتحاد المصري للكيك بوكسينج و ريتشارد ديكتس منسق صندوق الامم المتحدة للسكان ومنال عيد مسؤول الشباب بصندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA، والدكتور إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بوزارة الشباب والرياضة مبادرة «لا للتحرش».

أكد وزير الشباب والرياضة ان ظاهرة التحرش والعنف ضد المرأة ظاهرة عالمية ولكنها في مصر لاتحتل نسب عالية مقارنة بباقي الدول ولا يخفى على احد اهتمام الرئيس والقيادة بالمرأة عندما خرج للاعتذار عن ما حدث من عنف لاحد السيدات.

من جانبه قال محمد صبيح رئيس الاتحاد المصري للكيك بوكسينج ان الاتحاد فكر في المشاركة في تدشين تلك المبادرة ضمن المسئولية المجتمعية للاتحاد ووضع كافة مدربين الاتحاد في كافة المحافظات للمشاركة في مبادرة «لا للتحرش».

واضاف خلال مؤتمر تدشين مبادرة «لا للتحرش» أن الاتحاد يهدف عبر تلك المبادرة أن تستطيع الفتاة أو السيدة الدفاع عن نفسها في حال تعرضها للتحرش وذلك بأقل مجهود وبأسرع وقت ممكن مما يسهل لها حماية نفسها وعدم تعرضها لاي تحرش قد يترك اثارا تظل عالقة في ذهنها لسنوات.

وأكد ريتشارد ديكتس انه منبهر بكيفية الربط بين الرياضة عامة والكيك بوكسينج خاصة مع توعية الفتيات ضد التحرش والعنف، قائلا انه ليس من حق أي فرد ان يستخدم العنف ضد السيدات.

وأضاف ريتشارد أن المبادرة وهذا البرنامج يعلم الناس كيفية السلام مع النفس وعدم استخدام العنف مع الآخرين.

ومن جانبها قالت منال عيد مدير برامج الشباب بصندوق الامم المتحدة للسكان ان دور الادارة في صندوق الامم المتحدة ليس التوعية في أمور الصحة والانجاب بل التوعية في الدفاع عن النفس خاصة التحرش، حيث ستقوم هذه المبادرة بتعليم الفتيات حماية نفسها باستخدام مهارات رياضية حتى تختفي الظاهرة من المجتمع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق