غير مصنف

مكتب الشهيد الكويتي يهنئ سمو امير الكويت بالذكرى السادسة لتقلد سموه لقب قائد الإنسانية

مكتب الشهيد الكويتي يهنئ سمو امير الكويت بالذكرى السادسة لتقلد سموه لقب قائد الإنسانية

رياض عواد
هنأت مدير عام مكتب الشهيد في دولة الكويت فاطمة الامير صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه بمناسبة الذكرى السادسة لتقلد سموكم اسم قائد الإنسانية، وتسمية دولة الكويت مركزا للعمل الإنساني، وذلك تكريما من الأمم المتحدة
وقالت الامير في رسالتها سيدي والد الجميع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، نحن جميعا في مكتب تكريم الشهداء وأسرهم بجميع كوادره وجميع أبناء شهداء الكويت الأبرار وأسرهم نرفع أكف الدعاء إلى السماء، ونتضرع إلى الله جلت قدرته بأن يعجل بالشفاء لسموكم، وأن يسبغ عليكم ثوب الصحة والعافية لتعودوا سموكم قريبا إن شاء الله إلى الوطن الحبيب وإلى أبنائكم المواطنين المخلصين الأوفياء.

حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، تعيش دولة الكويت هذه الأيام وتفخر بذكرى عزيزة رفعت مكانتها عاليا إقليميا ودوليا وفي جميع المحافل الدولية، إنها الذكرى السادسة لتقلد سموكم اسم قائد الإنسانية، وتسمية دولة الكويت مركزا للعمل الإنساني، وذلك تكريما من الأمم المتحدة وتعظيما لما سطرتموه سموكم من أعمال جليلة ستظل خالدة في ذاكرة التاريخ، وتقديرا من المجتمع الدولي للدور الريادي الكبير لسموكم في مسيرة عطاء جعلت الكويت دولة المبادرات الإنسانية.

سيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظكم الله ورعاكم، في مثل هذا اليوم من العام ٢٠١٤ شهد العالم ممثلا بمنظمة الأمم المتحدة حدثا غير مسبوق عندما كرمت هذه المنظمة الأممية سموكم تقديرا وعرفانا للدور الريادي الكبير الذي واكبتموه سموكم طوال مسيرتكم الحافلة بالعطاء، وأضفت على سموكم اسم قائد الإنسانية واختارت دولة الكويت مركزا للعمل الإنساني. ولا غرو في ذلك، لقد كنتم سموكم دائما في الإنسانية نجما، كما كنتم في الدبلوماسية شيخا ومعلما، وفي حب الكويت عاشقا وحاميا. فالتاريخ سجل لسموكم أن العطاء الإنساني لدولة الكويت بلغ ذروته في عهد سموكم حفظكم الله ورعاكم، عندما أرسيتم سموكم نهجا جديدا للعمل الإنساني لصالح شعوب العالم، واتخذتم مبادرات لتخفيف معاناة ملايين المحتاجين والمنكوبين في شتى أرجاء العالم بغض النظر عن الجنس والعرق والدين.
ونحن في مكتب الشهيد وجميع أبناء شهداء الكويت الأبرار وأسرهم لنشعر بالفخر والاعتزاز بأن نرفع إلى مقام سموكم أسمى آيات التهاني والمباركة بهذه المناسبة العظيمة والعزيزة على قلوبنا، وندعو الله العزيز القدير أن يكلأ سموكم بحفظه ورعايته، وأن يسبغ على سموكم ثوب الصحة والعافية، ويمدكم بالعمر المديد وأن يحفظ لنا الكويت ويديم عليها وعلى الشعب الكويتي الوفي نعمتي الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة من لدن سموكم حفظكم الله ورعاكم، وأن يديمكم ذخرا للكويت وقائدا للعمل الإنساني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق