اقتصاد

مشروعات الغاز الطبيعي .. تضع مصر على طريق العالمية :

كتب : سيد يمني

على مدار الست سنوات الماضية، ومنذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة البلاد، كان نصيب إنتاج مصر من الثروة البترولية يحقق معدلات مرتفعة؛ خاصة الغاز الطبيعي الذي ارتفع إلى أعلى معدلاته، نتيجة تنمية الحقول التي اكتشفت مؤخرًا ومنحها أولوية كبيرة، وهو ما أهلها للمساهمة في زيادة الإنتاج والوصول إلى معدلات كبيرة بلغت نحو 7 مليار قدم مكعب يوميًا في ديسمبر المنصرم.

ومن أهم مشروعات إنتاج الغاز مايلي :
حقل غاز الظهر ، قبل خمس سنوات أعُلن اكتشاف حقل الظهر من قِبل شهر “إني الإيطالية”، وهو المشروع الأكبر في البحر المتوسط، إذ يقدر احتياطيه بنحو 30 تريليون قدم مكعب، فيما تبلغ مساحته 100 كم²، ويصل أقصى عمق فيه إلى 4131 متر.

وبدأ الإنتاج التجريبي من الحقل قبل ثلاث سنوات إلى أن افتتحه السيسي نهاية يناير 2018.

ويهدف إلى الوصول بمعدلات الإنتاج الى 3 مليار قدم مكعب غاز يوميًا، وبتكلفة استثمارية إجمالية حوالي 15.6 مليار دولار (التكلفة حتى نهاية عمر المشروع) وتم بدء الإنتاج من الحقل بعد 28 شهر من تحقيق الاكتشاف وهو رقم قياسي عالميًا؛ حيث تتراوح هذه المدة من 6 إلى 8 سنوات، هذا وقد تم الوصول بمعدلات الإنتاج إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا خلال أغسطس العام الماضي.

مشروع خط أنابيب نيدوكو-الجميل -بالدلتا (بتروبل/إينى الإيطالية) ، يهدف المشروع إلى إنشاء خط أنابيب نيدوكو-الجميل لنقل حوالي 700 مليون قدم مكعب يوميًا من إنتاج حقل نيدوكو إلى محطة معالجة الجميل، لزيادة استخلاص البوتاجاز والمتكثفات والقدرة على معالجة كميات أكبر من الغازات، ويتكون المشروع من 2 خط برى.

وبدأ تشغيل الخط الأول (نيدوكو-أبو ماضي) نهاية يناير 2019، فيما تم تشغيل الخط الثاني (أبو ماضي– الجميل) منتصف شهر مايو 2019 ، يذكر أن تكلفة هذا المشروع تبلغ 300 مليون دولار.

حقل نورس ، منتصف شهر يوليو2015، أعلنت وزارة البترول عن اكتشاف شركة إيني الإيطالية لحقل النورس للغاز الطبيعي، وذلك في قطاع نورس الاستكشافي بمنطقة امتياز أبو ماضي الغربية بدلتا النيل.

ويعد حقل نورس لإنتاج الغاز الطبيعي واحد من أكبر الحقول المصرية للمنتجة للغاز بعد أن وصل متوسط إنتاجه اليومي لنحو 1.2 مليار قدم مكعب يوميًا من الغاز، ويعتبر الحقل من الاكتشافات التي حققت زمنا قياسيا، من حيث المساهمة في زيادة إنتاج مصر المحلى من الغاز الطبيعي.

ويهدف المشروع إلى إضافة إنتاج جديد من الغاز الطبيعي يقدر بحوالي 1.1 مليار قدم مكعب غاز يوميا وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 290 مليون دولار حيث تم وضع 15 بئر على الإنتاج خلال الفترة من أغسطس 2015 وحتى يوليو.

حقل أتول بشمال دمياط ، اًكتشف حقل آتول في مارس 2015 من خلال شركة “بى بى” البريطانية بمنطقة امتياز شمال دمياط البحرية بالبحر المتوسط الواقعة شمال مدينة دمياط بنحو 80كم.

ويعد هذا الحقل من أهم الاكتشافات الغازية التي تحققت خلال الفترة الأخيرة، ويعد أحد ثمار المشروعات التي تم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها في المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، وتم توقيع اتفاق مبادئ بتعجيل إنتاجه خلال زيارة الرئيس للندن في نوفمبر 2015، وقد قام قطاع البترول على سرعة تجهيزه وبدء تطويره ؛ مما سيساهم في تقليص عدد شحنات الغاز المسال المستورد من الخارج، ومن المتوقع تراجع واردات مصر من الغاز بنسب كبيرة.

حقول شمال الإسكندرية وغرب دلتا النيل ، ويهدف المشروع إلى تنمية الاحتياطيات المكتشفة بالمياه العميقة من الغاز الطبيعي والمتكثفات والتي تقدر بحوالي 5 تريليون قدم مكعب من الغازات من خمسة حقول (ليبرا-تورس-جيزة-فيوم-ريفين) وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالي 10.5 مليار دولار.

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المشروع في 10مايو 2017 والذى بدأ الإنتاج التجريبي منه في مارس2017 من (حقلي تورس وليبرا) بإجمالي 9 آبار بمعدل إنتاج أولي حوالي 700 مليون قدم مكعب غاز يومياً وبتكلفة استثمارية حوالي 1.8 مليار دولار وقبل الموعد المحدد بثمانية أشهر وبأقل من الميزانية المحددة ، كما تم بدء الإنتاج من حقول جيزة وفيوم (مرحلة ثانية) في فبراير2019 بمعدلات إنتاج أولية 400 مليون قدم مكعب يومياً وصلت إلى حوالي 600 مليون قدم مكعب/يوم ، ومن المخطط الإنتاج من حقل ريفين في ديسمبر2020 بمعدل إنتاج 850 مليون قدم مكعب غاز يومياً و23 ألف برميل متكثفات يوميا.

حقول غرب الدلتا بالمياه العميقة (المرحلة التاسعة) ، يهدف المشروع إلى إنتاج حوالي 350 مليون قدم مكعب يومياً غاز، وتبلغ تكلفته الاستثمارية حوالي 775 مليون دولار، حيث تم وضع عدد (5) آبار على الإنتاج خلال الفترة من أكتوبر2018 حتى نوفمبر2019 بمعدلات إنتاج 290 مليون قدم مكعب غاز يومياً و5 آلاف برميل متكثفات يومياً، وتم دخول باقي الآبار خلال مارس وأبريل 2020.

حقول منطقة دسوق المرحلة (ب) ، ويهدف المشروع إلى إنتاج حوالي 90 مليون قدم مكعب يومياً من خلال وضع 9 آبار على الإنتاج، وباستثمارات تبلغ حوالي 30 مليون دولار، وتم الانتهاء من وضع عدد 9 آبار على الإنتاج في الفترة من ديسمبر 2018 إلى أكتوبر2019.

حقول شمال الإسكندرية وغرب دلتا النيل ، ويهدف المشروع إلى تنمية الاحتياطيات المكتشفة بالمياه العميقة من الغاز الطبيعي والمتكثفات واتقدر بحوالي 5 تريليون قدم مكعب من الغازات من خمسة حقول (ليبرا-تورس-جيزة-فيوم-ريفين).

وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالي 10.5 مليار دولار.
افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي المشروع في 10مايو 2017 والذى كان قد بدأ الإنتاج التجريبي منه في مارس2017 من (حقلي تورس وليبرا) بإجمالي 9 آبار بمعدل إنتاج أولي حوالي 700 مليون قدم مكعب غاز يومياً وبتكلفة استثمارية حوالي 1.8 مليار دولار وقبل الموعد المحدد بثمانية أشهر وبأقل من الميزانية المحددة.

وبدأ الإنتاج من حقول جيزة وفيوم (مرحلة ثانية) في فبراير2019 بمعدلات إنتاج أولية 400 مليون قدم مكعب يومياً وصلت إلى حوالي 600 مليون قدم مكعب/يوم، ومن المخطط الإنتاج من حقل ريفين في ديسمبر2020 بمعدل إنتاج 850 مليون قدم مكعب غاز يومياً و23 ألف برميل متكثفات يوميًا.

تنمية منطقة جنوب غرب بلطيم – بالبحر المتوسط ويهدف المشروع إلى إنشاء التسهيلات اللازمة لاستيعاب كمية تقدر بحوالي 500 مليون قدم مكعب غاز/يوم من خلال حفر عدد (6) آبار بمنطقة جنوب غرب بلطيم وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 363 مليون دولار.

تم الانتهاء من تنفيذ جميع الأعمال الخاصة بالمشروع في أغسطس 2019 وتم بدء الإنتاج من عدد (3) آبار خلال الفترة من سبتمبر 2019 حتى يناير 2020 بمعدلات إنتاج 235 مليون قدم مكعب غاز يومياً و1.7 آلاف برميل متكثفات يومياً ومخطط استكمال وضع باقي الآبار تباعاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق