اخبار عالمية

ما لا تعرفه عن وادي شاب في محافظة جنوب الشرقية بسلطنة عمان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بين أحضان المرتفعات الجبلية، يعد وادي شاب أحد أشهر الوجهات التي لا يجب تفويتها في عُمان، حيث يمكنك تجربة السباحة في برك المياه الزرقاء الدافئة، ومشاهدة أحد الشلالات الخفية.

ويقع وادي شاب في نيابة طيوي التابعة لولاية صور، في محافظة جنوب الشرقية، ويبعد 140 كيلومتراً عن مسقط، على طريق قريات – صور الساحلي، بحسب موقع وزارة السياحة بسلطنة عمان.

وعلى أطرافه، تتصافح المياه العذبة المنحدرة من أعالي الجبال مع مياه البحر المالحة، وذلك نتيجة قرب الوادي من البحر الذي بدوره ساعد في خلق التنوع البيئي الذي صاغت من خلاله الطبيعة مقومات تميز بها هذا الوادي عن بقية أودية السلطنة.

وتعد الرحلة لوادي شاب بمثابة مغامرة شيقة، إذ يمكن الوصول إلى بعض المناطق عبر رحلة بالقوارب، كما يتمتع الزائر أثناء الرحلة بالمشي على الأقدام بين المرتفعات الجبلية، وفقاً لموقع “زوروا عمان”.

يتمتع وادي الشاب ببرك المياه الزرقاء الصافية والدافئة

ويستطيع الزوار مشاهدة شلالات الوادي الشهيرة والمياه الصافية للبرك المائية، وكذلك الكهف المغمور جزئياً في المياه خلال جولة في الوادي.

وفي العام الماضي، قرر ثنائي السفر من ولاية فلوريدا الأمريكية، فيكتوريا وتيرينس، القيام برحلة إلى وادي شاب، بعد مشاهدة العديد من الصور للوادي ومعرفة أنه من أشهر الوجهات السياحية في عمان.

زوار الوادي يستمتعون بالسباحة في مياه البركة الدافئة والنقية

وتقول مدونة رحلات السفر الأمريكية فيكتوريا يور، لموقع CNN بالعربية، إن وادي شاب كان ضمن قائمة أمنيات السفر الخاصة بها ورفيق رحلاتها تيرينس، مشيرةً إلى أن الوادي على أرض الواقع لم يخيب ظنهما، بل كان أكثر إثارة للإعجاب من الصور.  

وتصف يور وادي شاب قائلة: “كان وادي شاب من أكثر الأماكن المدهشة التي زرناها على الإطلاق”.

وتتذكر يور :أولاً، كان المشي لمدة 45 دقيقة في الوادي جميلاً، إذ بدا وكأنه مشهد خرج من أحد الأفلام، ثم وصلنا إلى المياه الزرقاء المتلألئة التي كانت دافئة وجذابة! حيث مكثنا لبضع ساعات للاسترخاء والاستكشاف”.

أما عن أبرز ما في الموقع، فقد أشارت يور إلى أن هناك العديد من برك المياه التي يمكن زيارتها، وفي النهاية يمكنك السباحة داخل كهف تغمره مياه شلال.

وقالت يور: “شعرنا بأمان شديد وتركنا متعلقاتنا من المناشف والأحذية على الصخور أثناء استكشافنا”.

كما أشارت يور  إلى أن تجربة القفز من جانب الوادي إلى المياه كانت ممتعة وأن مياه البركة كانت دافئة ونقية للغاية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق