الأخباررياضة

مارك فوتا المرشح الأقرب للإسماعيلى

بعد إنهاء تعاقده مع الوحدة الإماراتي

عاطف عبد العزيز

تعاقد الوحدة رسمياً، أمس، مع المدرب الصربي فوك رازوفيتش لمدة موسمين، خلفاً للهولندي مارك فوتا الذي تمت إقالته من تدريب «العنابي»، على أن يتولى رازوفيتش المهمة بالطاقم الفني الذي عمل معه في الظفرة ويضم 4 أعضاء.
وكان رازوفيتش «47 عاماً»، على «رادار» الوحدة قبل التعاقد مع فوتا، وأيضاً ضمن المرشحين لقيادة المنتخب، وهو من المدربين الذين يمتازون بالواقعية، وقدم مشواراً ناجحاً مع الظفرة خلال الموسمين الماضيين، بقيادته إلى نهائي الكأس مرتين على التوالي.
والتحدي الأول لرازوفيتش في دوري أبطال آسيا الذي يستكمله الوحدة في الفترة القليلة المقبلة، وهو ما يجعل الوقت المتاح أمامه قليلاً للغاية، لوضع بصمة واضحة، فضلاً عن الظروف التي رافقت مرحلة الإعداد قبل تسلمه المهمة. وفي المقابل، يعرف رازوفيتش الفريق جيداً، بحكم وجوده في دوري الخليج العربي، لذلك لن تواجهه مشكلة كبيرة في توظيف اللاعبين، واختيار طريقة اللعب المناسبة، على أمل أن يتطور «العنابي»، من حيث الانسجام وارتفاع معدل اللياقة البدنية، بالذات في مباراتي الاستقلال، قبل لقاء الأهلي السعودي والشرطة العراقي.

ومن المؤكد أن إدارة الإسماعيلى برئاسة المهندس إبراهيم عثمان قد بدأت التفاوض مع مارك فوتا بعد أن أنهى مهمته في الوحدة الإماراتي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق