الأخبارصحة

كورونا يحصد ثلاث أرواح من أسرة واحدة بسبب حفل زفاف

كورونا يحصد ثلاث أرواح من أسرة واحدة بسبب حفل زفاف

 

كتب: نسرين البلاسي

 

نري أن فيروس “كورونا” ، قد قام بحصد ثلاثة أرواح من أسرة واحدة بقرية “كفور الغاب” في دمياط ، عقب حضور الجدة أحد الأفراح ، و قد أصيبت بالفيروس ، حيث انتقل لزوجها و ابنها الأكبر ، مما ادى الي وفاتهم الثلاثة متأثرين بإصابتهم خلال أيام معدودة عقب الإصابة .

 

و قد صرح الدكتور “محمد الفنجري” ، و هو صيدلي و أحد أفراد الأسرة ، و قال :” أن الأم ذهبت لحفل زفاف ابن شقيقها ، حيث أصيبت بفيروس ، و يصيب الزوج و الابن الأكبر أيضا ، و بعد أيام قليلة من الإصابة يتوفي رب الأسرة ، و تلحقة زوجتة بعده بأيام قليلة ،و من ثم ابنها الأكبر و الذي قد لحق بها مباشرة”.

 

و أضاف الطبيب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي “الفيس بوك” :” رغم شدة ما نحن فيه فالمصاب جلل و لكننا كلنا ثقة في قدرة الله و رحمتة و عدلة راضون يقضائه و منذ بداية أزمة كورونا ، في شهر فبراير الحمد لله ،

لم أتنصل من مسؤوليتي أمام الناس و لم أبخل بعلم ولا نصيحة ” ، حيث أشار “محمد” ألي أن والدته و شقيقة الأكبر ، تم حجزهما بالعناية المركزة متأثرين بإصابتهم.

 

و أضاف أيضاً:”انا قافل علي بيتنا و عيالنا منذ شهر مارس لم يروا الشارع ، و المرة التي خرجت فيها والدتي من المنزل كانت بعد العيد في فرح ابن شقيقها لتأخذ العدوي من قريبتها و نقلتها لعدد كبير من أفراد العائلة ،

و منذ ظهور حالات في البيت لم يخرج أحد من المنزل ، و لم نتعامل مع أحد و قفلنا علي نفسنا و تم عزل المصابين و التعامل بطريقة ترضي الله حتي لا نظلم أحدا كما ظلمنا”.

 

و انهي كلامه قائلاً:”مريض كورونا ليس أجرب ولا أبرص ولا أهله بقوا سبة ، لكي يبتعد عنهم الجميع ، فهذة المحنة رغم شدتها و قسوتها و لكني تعلمت منها الكثير و الكثير ، و كشفت لي معادن الجميع علي حقيقتهم و أن يعيننا الله علي الابتلاء و استكمال ما بدأته في رحلة كورونا مع أعز و أغلي الأحباب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق