الأخبارعربي ودولي

فشل المفاوضات بين اﻷطراف المتسارعة الليبية في موسكو

كتبت منى توفيق
افادت وكالة اﻷنباء الفرنسية عن مسؤولين روس ان قائد الجيش الوطني الليبي خليفة خفتر ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج غادرا موسكو من دون وقوع اتفاق على وقف اطلاق النار اﻷ ان موسكو ستواصل العمل مع اﻷطراف الليبية من أجل التوصل الى اتفاق وكشفت حميد الصافي المستشار اﻹعلامي لرئيس البرلمان الليبي ان جولة المحادثات المطولة في موسكو انتهت من دون التوصل الى اتفاق واضاف ان المحادثات لم تكن مباشرة بين اطراف اﻷزمة الليبية وذلك بعد التصريحات غير مسؤولة عن مسؤول بارز في حكومة الوفاق ادلى بها قال فيها رفضنا أي لقاء مع خفتر ولن نجلس معه تحت أي مسمى أوظرف ومفاوضاتنا تتم معه عن طريق اصدقاء في تركيا وروسيا وان هدنة وقف اطلاق النار في ليبيا لن تصمد مالم تتخذ اجراءات رادعة ضد من يخترقها واصاف ان خفتر يضع حلفاء في موقف حرج وخاصة الروس عندما يتكلمون على انهم سيلزمون خفتر بأي نوع من اﻹلتزام وهذا اﻷمر لن يحدث .

وأكد مسؤول روسي ان السرج وخفتر التقى بشكل منفصل بالقيادة الروسية وكذلك مع ممثلي الوفد التركي الذي قال انه يتعاون مع روسيا حول هذه المسألة ﻷفتا الى ان مسؤولين من مصر واﻷمارات كانا يتولان دور المراقبه في المحادثات وان بنود اﻷتفاق كانت تتصمن وقف اطلاق النار تحت اشرف الﻷمم المتحدة مع عودة الجيش الى ثكناته دون اشارة الى انسحاب من طرابس كما تتضمن مهمة مكافحة اﻹرهابين للجيش الوطني باﻹضافة الى عدم ارسال قوات تركية الى ليبيا .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
× تواصل معنا عبر واتساب