ثقافة وفن

عودة مدرسة الإنشاد أحد روافد مبادرة محمود التهامى “الإنشاد فى مواجهة الإرهاب”

 

كتبت : هدى سعيد

عادت الدراسة فى مدرسة الإنشاد الدينى، صباح اليوم وتم استئناف الدراسة بها مع الدفعة العاشرة والتى قد كانت توقفت عن الدراسة بسبب جائحة كورونا.

وقد قام الشيخ محمود التهامى بتأسيس مدرسة الإنشاد سنة ٢٠١٤ والتي تبنت مواهب الشباب في الإنشاد الديني والابتهالات، وخرجت أكثر من ٥٠٠ منشد من النوعين ومن مختلف البلاد.

وكانت مدرسة الإنشاد أحد روافد المبادرة التى بدأها التهامى منذ سنوات بعنوان “الإنشاد فى مواجهة الإرهاب”، حين جعل من فن الإنشاد الدينى سلاحا ضد العنف والتطرف.

جدير يالذكر أن مدرسة الإنشاد مقرها الحالى قصر الأمير طاز ،تحت رعاية صندوق التنمية الثقافية، تأكيدًا لدور الدولة في تجديد الخطاب الديني ونشر المحبة والتسامح والسلام والروحانيات التي يتمتع بها فن الإنشاد الديني لمواجهة ثقافة العنف والتطرف والإرهاب .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق