اخبار عالميةالأخبارحوادث وقضايا

عروس تلقي بنفسها من البلكونة للحاق بزوجها المنتحر


قررت عروس الانتحار من أجل الانضمام إلى عريسها في المثوى الأخير.

تعود بداية القصة إلى يوم الأربعاء الماضي، عندما انتحر عريس حديث الزواج يبلغ من العمر 32 عامًا، بعد أيام فقط من زفافه بمدينة “إندور” الهندية.

وانتحر العريس الثلاثيني بالسم، ولم يكتفي بذلك، بل لضمان وفاته ركب سيارته وانطلق بها مسرعًا ما أدى لحادث تحطم، وكان السبب في الانتحار هو المضايقات التي تعرض لها من المهندسين بسلطة البلدية المحلية بحكم عمله كمقاول، وفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية.
ووللحاق بزوجها الراحل، قررت العروس الحزينة الانتحار بالقفز من شرفة أحد مراكز التسوق في إندور، تاركة رسالة تقول فيها إنها تريد أن تكون مع زوجها صباح يوم الجمعة الماضي.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أنها نجت من السقوط وتُعالج في المستشفى من إصابات خطيرة في رأسها ورجليها بعد أسبوعين فقط من زواجها.

بعد وفاة العريس، وصل والد العروس ليأخذها إلى منزل والديها في فريد آباد، حيث كانا يقيمان في فندق عندما حاولت الانتحار، وكان من المقرر أن يستقلوا رحلة بعد ظهر يوم الجمعة.

وقال متحدث باسم الشرطة لوسائل إعلام محلية: “إنها قضية محاولة انتحار، تم نقل المرأة إلى المستشفى، ونحن نبحث في الأمر”.
يُذكر، أن الشرطة فتحت قضية جنائية ضد المهندسين المذكورين في مذكرة انتحار العريس، إضافة إلى شخص ثالث، بتهمة التحريض (المساعدة) على الانتحار، حيث تم العثور على مذكرة بخط يد الزوج الراحل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق