مقالات وتقارير

طفلك والتلفزيون – سلاح ذو حدين

 

د\ ولاء حماده درويش

افتح لك التلفزيون ……. كلمة من أكثر الكلمات انتشارا فى العصر الحالي حيث يعتبر التلفزيون غول يأكل الوقت طوال اليوم وبالنسبة للأسرة يعتبر الوسيلة الآمنه ليقضي الطفل أطول فترة ممكنة داخل حدود المنزل حتي تكون الأم قادرة علي الوفاء بالتزاماتها اليوميه
أحيانا تترك الطفل بالساعات أمامه وخلال المرحلة الأولي من حياة الطفل يكون للمزج بين الصوت والصوره أثر فى جذب الطفل وتبسيط الكثير من الأشياء المحيطة له
ودور الطفل أمام التلفزيون يكون مستقبل سلبي لمجموعة من الصور المتتالية والمعلومات التى تبدو إلي حد كبير غير هادفه وأحيانا يشاهد الطفل القنوات باللغة العربيه الفصحي بلهجه مخالفه للهجة بيئته وهنا يستبدل لغة البيئة المحيطة به للهجة الفصحي ويفتقر للكثير من المفردات فبدلا من التواصل واللعب والتفاعل مع الأشخاص المحيطين به وتعرف انفعالاتهم واختبار تجارب يوميه جديده والتعامل مع المواد الصلبة والسائلة وملاحظة التغيرات الطفيفة االتى تحدث من حوله واكتساب خبرات مختلفة
يأتي التلفزيون ليحرم الطفل من اكتساب المعرفة من خلال التجربة
لذلك قد تواجهه العديد من المشكلات فى الروضات والمدارس بسبب ارتباطه بهذا المربع الزجاجي الصغير
وللأسرة دور مهم حتي يتمكن الطفل من الاستفاده من مشاهدة التلفزيون
مراقبة وتحديد عدد الساعات التى يشاهده فيها فأحيانا يحاول الطفل محا كاة مايراه من مشاهد عنيفة
مساعدة الطفل علي فهم وتفسير المحتوي من ضور ومشاهد وكلمات حسب مرحلته العمريه وتوضيحها بلهجة بسيطة مناسبة
تدريب الطفل علي التمييز بين الواقع والخيال
مناقشة الطفل وتعزيز المفاهيم الإيجابية الصحيحة
الاهتمام بالبرامج التي تساعد الطفل علي المعرفة والاستكشاف
متابعة برامج التلفزيون المصري القديمة التى تقدم مفاهيم مبسطة للطفل
مليء يوم الطفل بالعديد من الأنشطة المتنوعه
التلفزيون سلاح ذو حدين ولكن إذا تم استخدامه بطريقة محدده وفي ضوء إشراف أسري سوف يحقق للطفل استفادة كبيره

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق