محلية

شباب الصحفيين : خناقة شوارع وضرب بالأيدي بين أيمن نور ومحمود حسين للخلاف على تورتة التمويلات القطرية

كتبت هدي العيسوي

كشفت جبهة شباب الصحفيين بالأسماء والتفاصيل اسرار مشاجرة الشوارع بين أيمن نور ومحمود حسين أمين عام التنظيم الدولي للإخوان الإرهابية والتي وصلت إلى ضرب بالأيدي بسبب الخلافات على تورتة التمويلات القطرية الجديدة التي أرسلها عزام التميمي القيادي الاخواني البارز وهمزة الوصل بين قادة الجماعة في تركيا وقطر والمسئول عن التمويل القطري والتي تسلمها محمود حسين وتقدر ب 5ملايبن دولار.”دفعة أولي “..مؤكدة الجبهة علي ان نور تواصل تليفونيا مع التميمي عقب فشل الوصول إلى حل مع حسين حول تقسيم التمويل وهدد بالشكوى إلي محمد المسند رئيس جهاز المخابرات القطرية وصاحب فكره المخطط الإخواني الجديد الذي يهدف لتوحيد صفوف الهاربين في كيان واحد بعد انهيار التنظيم الدولي في محاولة يائسة وبائسة من أجهزة المخابرات القطرية والتركية والتنظيم الدولى للارهابية لنشر الأكاذيب وإطلاق الفتن وبث الشائعات لتشويه مصر وتصدير صوره غير حقيقية عن الأوضاع المستقرة في البلاد
قال هيثم طوالة رئيس الجبهة في تصريحات صحفية: أن نور ذهب إلى محمود حسين في الفيلا التي يمتلكها في” 8بارك نيدا كيا شهير اسطنبول” قبل الاجتماع الرسمي السري للهاربين من قيادات التنظيم في تركيا بساعتين بهدف تقاسم الشيك الذي تسلمة من التميمي ولكن فشلت كل محاولات” نور” في الحصول على نصف تورتة التمويلات القطرية
اضاف طوالة: أن قيادات التنظيم الهاربين في تركيا بدأوا في التوافد على فيلا محمود حسين لحضور الاجتماع السري الذي دعا إليه محمد المسند رئيس جهاز المخابرات القطرية وهاكان فيدان رئيس جهاز المخابرات التركية لوضع تصور كامل عن الدعوة التي تم تكليف أيمن نور بإطلاقها لتوحيد صفوف الهاربين في كيان واحد والإشراف على التمويل
أشار رئيس الجبهة إلي ان الاجتماع حضرة فريق محمود حسين الجناح المسئول عن رعاية الهاربين والمطلوبين في قضايا إرهابية ماليا وإداريا والفريق الثاني الذي يقوده عمرو دراج ويحيي حامد وهو الذي يتبنى نشر الأكاذيب وبت الفتن وإطلاق الشائعات والتصعيد ضد الدولة المصرية
أوضح طوالة أن الاجتماع أستمر لمدة 5ساعات وحضرة محمود حسين وأيمن نور وجمال حشمت وسيف عبد الفتاح ويحيي موسي ويحيي حامد ومحمد عبد المقصود ومختار العشري ومدحت الحداد و معتز مطر ومحمد ناصر وهيثم أبو خليل و احمد عطوان وعماد البحيري وقطب العربي
أكد رئيس الجبهة علي فشل الإجتماع بعد أن تجددت الخلافات بين أيمن نور ومحمود حسين مرة أخرى بسبب التمويلات و حاولا الحضور إنقاذ الأزمة الكبيرة عقب التراشق بالالفاظ بين نور وحسين إلا أنهم فشلوا وتطورالتراشق إلي مشاجرة شوارع بالأيدي قام على إثرها دراج وحشمت وسيف وموسي وحامد والحداد والعشري والعربي بالهروب من الاجتماع
اضاف طوالة: أن محمود حسين تواصل مع ابراهيم منير الهارب إلي بريطانيا ورأس افعي الإخوان والملقب بالمرشد العام للجماعة والذي تثار حولة انقسامات عديدة داخل شباب الإخوان رافضين تولية مسئولية المرشد حيث وصف لة ما حدث من بلطجة أيمن نور واعتدائة علية بالضرب وطالبة بالتحقيق في الواقعة بعد أن اهتزت صورتة وتلقي علقة ساخنة من رفيقة في الكذب والفبركة والخيانة أيمن نور حيث وعدة منير بالتواصل مع هاكان فيدان رئيس جهاز المخابرات التركية للتدخل وحل الأزمة والفضيحة الكبري آلتي هزت اسطنبول

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق