اخبار عالمية

شاب هندي يحصل على لقب أسرع آلة حاسبة بشرية في العالم

كتبت/مرثا عزيز

حصل شاب هندي يدعى نيلاكانثا بانو براكيش ويبلغ من العمر 20 عامًا فقط على لقب أسرع آلة حاسبة بشرية في العالم وذلك لقدرته الهائلة في العمليات الحسابية التي تطلب الكثير من الوقت والمجهود لحلها مما جعل الكثيرون يتسائلون حوله وما هو أسلوب الحياة الذي اتبعه من صغره ليتحدث عنه العالم أجمع.

وبدأت قصة بانو بعد تعرضه لحادث في عام 2005 عندما كان في الـ 5 من عمره وأسفر الحادث عن إصابة بالرأس أدت إلى كسر جمجمته واحتاج إلى 85 قطبة وعمليات متعددة جعلته طريح الفراش لمدة عام، ومن هنا كانت نقطة إنطلاقه لرحلته المذهلة مع الرياضيات وفقًا لـ سي ان ان.
وأخبر الأطباء والديه عندما استيقظ بعد 7 أيام تقريبًا

، أن بانو قد يعاني من ضعف إدراكي لبقية حياته بسبب إصابات رأسه المتعددة ويقول بانو “لذا تعلمت حسابات الرياضات الذهنية من أجل البقاء على قيد الحياة، من أجل أن يبقى ذهني منشغلا”.

وأضاف “أتذكر الألم بوضوح ،هذه أكثر تجربة مؤلمة مررت بها في حياتي فلم أستطع حتى الذهاب إلى المدرسة لمدة عام،كل ما كان علي الاعتماد عليه للتحسن هو الأرقام والألغاز”.

في أول ظهور له في منافسة ، تغلب بانو على 29 منافسًا من 13 دولة ليحصل على الميدالية الذهبية حيث كانت سرعته غير عادية لدرجة أن الحكام جعلوه يحل المزيد

من المسائل الحسابية لتأكيد دقته. في عام 2007 ، عندما كان يبلغ من العمر 7 أعوام ، احتل بانو المركز الثالث في فئة المبتدئين في مسابقة حساب السرعة على مستوى ولاية أندرا براديش.

ومنذ ذلك الحين ، حصل بانو على العديد من الانتصارات ففي سن الـ 13 ، مثل الهند في منافسة دولية وحطم 4 أرقام قياسية عالمية في الحساب البشري الأسرع .

وبالنسبة لبانو لا ينحصر الهدف في تحطيم الأرقام القياسية،ولكن يتمثل هدفه في القضاء على رهاب الرياضيات ، وهي المشاعر المخيفة التي يشعر بها الكثير منا تجاه الرياضيات والتي يمكن أن تقودنا إلى تجنب المواقف التي يتعين علينا فيها إجراء حسابات مما يؤثر سلبًا على خيارات حياتنا.

ووفقًا لدراسة أجريت عام 2002 “يتميز الأفراد القلقون جدًا من الرياضيات بميل قوي لتجنب الرياضيات ، مما يقلل في النهاية من كفاءتهم في الرياضيات ويمنعهم من المسارات الوظيفية المهمة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق