مقالات وتقارير

زهايمر متعمد – كتب جمال القاضي

كتب جمال القاضي

بالرغم من الجهود التي تقوم بها الوزارات المختلفة للحد من إنتشار فيروس كورونا الجديد إلا ان هناك نوعا من البشر يعيش لحظات زهايمر متعمدة منهم في صور مأساوية ضاربين بتلك التعليمات عرض الحائط
رغم منع التجمعات بأي مكان كان فهناك على سبيل المثال تم رصد صورا واضحة لتجمعات كبيرة من الموظفين أمام ماكينات الصراف الألي للحصول على رواتبهم للشهر الحالي دون الأخذ في الإعتبار ماقد يتعرضون له من العدوى أو الإصابة ودون التفكير ولو للحظة في تعقيم أيديهم بعد إنتهاء من سبقهم بصرف راتبه .
غيرهم في مشهد آخر لايليق نرى تجمعات لمرضى ممن يتسارعون بأيهم يحصل أولا على تذكرة دخول للمستشفى للكشف الطبي أو للحصول على علاج – وعلى الجانب الآخر ركاب المترو والقطارات وقوفا بإزدحام شديد أمام شباك التذاكر للحصول على تذكرة سفر
فهناك سلوكا غير حميد من الجميع ربما كان رغبة منهم لخوض التجربة مع هذا الوباء أو إدعاء كاذب بأنه لايمكنه أن يتسرب إلى مسام جسدهم أي نوع من الفيروسات أو بطريقة أخرى اللامبالاة منهم بما يسمعونه من قبل الحكومات أو مايشاهدونه بصفة يومية من تلك الأخطار التي قد يتعرضون لها بسبب هذا الزحام فالمصلحة الشخصية عندهم تعلو فوق مصلحة الآخرين والمجتمع ولايعلمون بأن مايفعلونه قد ينهي حياتهم وحياة أقرب الأشخاص لهم

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
× تواصل معنا عبر واتساب