المنيا

رئيس جامعة المنيا يرد على الإتهامات التى هدفها تشويه صورة الجامعة

رئيس جامعة المنيا يرد على الإتهامات التى هدفها تشويه صورة الجامعة

كتبت: نورهان عمرو

أزمة السكن الجامعى بالمنيا والأقاويل التى ترددت بين طلاب الجامعة

وتداولت على مواقع التواصل الإجتماعى وقيام البعض بتسليط الضوء

عليها لتكن محطة أنظار للسادة المسئولين بالجامعة ،فمنهم من حاول

تشوية صورة الجامعة بإلقاء الضوء على السلبيات ونكران الإيجابيات والدور

الفعال للجامعه ليس فقط داخل الحرم الجامعى.

وأضاف أن دور الجامعة قد إجتاز إلى خارج حدود الحرم الجامعى وظهر ذلك

من خلال تعاون الجامعة بقيادة الدكتور مصطفى عبد النبى رئيس جامعة المنيا

مع محافظة المنيا فى إطلاق قوافل طبية بالقرى الأكثر إحتياجا شاملة كافة

الخدمات الطبية لتوفير الرعاية الصحية والتخفيف من معاناة أهالى القرى

بالإضافة لمشروع محو الأمية والذى أصبح من متطلبات التخرج للطلاب

الجامعيين و الندوات الوعوية والتعريفية التى إستضافتها الجامعة

والتى كان الهدف منها الإرتقاء بمستوى سلوكيات وثقافة الطلاب من الناحية

الإجتماعية والوطنيه وغيره من الخدمات التى ترعاها الجامعة .

وذلك لا يمنع وجود بعض السلبيات والتى تم تداولها على بعض المواقع

بشكل مبالغ فيه ،فمنهم من أدعى أن السكن الجامعى يمثل أزمة كبرى

للطلاب الجامعيين خاصة بعد واقعة الطالبة الزهراء بالفرقة الثالثة بكلية

تربية طفولة التى هاجمها الكلب اثناء تواجدها بالسكن للدراسة وغياب الأمن

فى أغلب الأحيان مما قد يعرض حياة الطالبات للخطر ونقص الأكل بمطعم

الجامعة وعدم نظافة السكن وغيره من الإدعاءات .

وهنا جاء دورنا لكشف الملابسات وتوضيح الحقيقة والرد على تلك

الأقاويل ،بداية واقعة الطالبة التى هاجمها الكلب فقد صرح الدكتور

مصطفى عبد النبى رئيس الجامعة بأن الفتاه كانت تدرس بساحة السكن

وفؤجت بكلب حاولت الهرب منه فأصابها بخدش بسيط بساقها وتم نقلها

للمستشفى على الفور للإطمئنان على حالتها ، أما بالنسبة لمشكلة الطعام

والنظافة والسعر المبالغ فيه فجامعة المنيا حريصة علي تخفيف العبء على

أهالى الطلاب بخفض سعر السكن مقارنة بالسكن الخارجى وتحقيق

معايير الجودة والنظافة داخل المدن لتوفير بيئة لائقة للطلاب المغتربين

للسكن والمذاكرة مشيرا إلى أنه حريص على متابعة أعمال التجديد بالمدن

الجامعية بنفسه حيث شملت ( تنجيد أكثر من 6500مرتبة _ إحلال وتجديد

دورات المياه والمطابخ _ وتجديد الدهانات وأعمال السباكة ) .

وأشار أن المبانى تم تغطيتها بالكاميرات وذلك بالمداخل والمخارج والمناطق

المحيطة لحرص الجامعة على سلامة الطلاب إلى جانب عمليات الدخول

بالبوابات الرئيسية للجامعة لتحقيق الإنضباط
وأضاف أن الجامعة تسعى جاهدة

لتوفير كافة الخدمات الطلابية إلى جانب جودة المنظومة التعليمية لبدء

عام دراسى جديد يعكس إنطباعا بالجدية والإنضباط ويوفر مناخا مليئا

بالنجاح والتميز بالبيئة الجامعية.

رئيس جامعة المنيا يرد على الإتهامات التى هدفها تشويه صورة الجامعة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق