أسرة ومجتمع

رئيس الوزراء:الأفراح تعود للفنادق 300 فرد كحد أقصى

كتبت/ مرثا عزيز

أثلج قرار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، باستئناف عمل الأفراح بحد أقصي 300 فرد، قلوب أصحاب الفنادق والعاملين بها، ليحرك جزء من المياه الراكدة التي سببتها تداعيات فيروس كورونا.

رحب أصحاب الفنادق والمسئولين بالقرار، مؤكدين يعيد الدورة الاقتصادية، بقطاع الأفراح والمؤتمرات، أصداء القرار على القطاع.

رحب هشام الشاعر عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، بقرار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، الخاص بـ السماح باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد.

أكد الشاعر في تصريح أن قرار رئيس الوزراء يحد من نزيف خسائر القطاع الفندقي بمصر، الناتج عن تداعيات فيروس كورونا، ليرفع الأعباء الناجمة عنها، لنزيد من الدخل.

أشار عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، إلى أن كافة الفنادق ستلتزم بالضوابط الاحترازية، مؤكدا أن الفنادق تزيد من الالتزام بكافة الإجراءات حفاظا وحصرا على كافة نزلائها بالإضافة إلى العاملين، ولا تهاون في صحة البشر.

أشاد تامر نبيل عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، بقرار رئيس الوزراء موضحا إننا طالبنا سابقا بعودة الأفراح والمؤتمرات بالفنادق، بضوابط وإجراءات احترازية متبعة وتحديد عدد الأفراد.

أوضح تامر في تصريح ، أن قرار رئيس الوزراء يحد من نزيف خسائر الفنادق بمصر، مؤكدا أن قطاع الحفلات والمؤتمرات يعيد الدورة الاقتصادية، مرة أخري لكافة الشركات والعاملين القائمين على ذلك العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق