حوادث وقضايا

خاص .. تفاصيل انتحار طفلة شنقا فى منطقة البساتين وسط رعب وصدمة كبرى لأهل الطفلة

 

متابعة وتحقيق / أحمد عبدالحكيم

كانت الساعة نحو الثامنة مساء، الأم عائدة من زيارة شقيقتها، وبمجرد دخول الشقة، في منطقة «البساتين» لاحظت هدوءًا غريبا يسيطر على المكان، وعند محاولة دخول غرفة نجلتها الصغيرة 10 سنوات، وجدت أن الباب مغلق بالداخل، لتفاجأ بأن طفلتها أغلقت باب غرفتها من الداخل وانتحرت.

وقال أحد جيران الطفلة، إن الجميع في المنطقة فوجئوا برجال الشرطة وسيارات الإسعاف، ليكتشفوا أن الطفلة «دعاء. ك» صاحبة الـ10 سنوات علقت نفسها من حبل لتموت في غرفتها.

ويضيف أحد الجيران، أن المنطقة في حالة حزن شديد بسبب تلك الواقعة، فالحزن لم يصب أسرة الطفلة فقط، كما أن أهل الطفلة معروفون بسمعتهم الطيبة في المنطقة، فوالدها يعمل على تروسيكل «أرزقى»، ومحبوب من الجميع، ولديه 4 أبناء من بينهم الطفلة التى انتحرت.

أما عن سبب انتحار الطفلة، فقد أشار إلى أن الطفلة كانت تشاهد مؤخرًا أفلام الرعب بالتليفزيون وقد تأثرت كثيرًا بما تشاهده، وهو ما دفعها للانتحار، وأن الطفلة الضحية استغلت عدم وجود والدها ووالدتها في المنزل لتعلق نفسها في الحبل، كما لا توجد أى مشكلات بين أسرة الطفلة وبين أحد في المنطقة.

أما عن الحالة التى أصبحت عليها أسرة الطفلة، فالأم لا تتحدث مع أحد، وتبكى ليلًا ونهارًا، تمسك في يديها صورة شخصية لطفلتها، تأخذها معها أينما ذهبت، فمازالت تتذكر كلمات طفلتها لها، وكذلك الأب فقد سيطر الحزن على قلبه، والكثير يتجمع حولهما للتخفيف عنهما.

وكان قد ورد بلاغ إلى قسم شرطة البساتين، يفيد بالعثور على طفلة قتيلة داخل شقة أهلها، وعقب الانتقال والفحص تبين أن الضحية طفلة تبلغ من العمر ١٠ سنوات، وأنها أقدمت على الانتحار بشنق نفسها في حبل داخل غرفتها، كما استمعت النيابة إلى أقوال أسرة الطفلة.

وامرت نيابة البساتين بحفظ التحقيقات في الواقعة وذلك لعدم وجود شبهة جنائية حيال تلك الواقعة.

وتم التصريح بدفن الضحية، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق