مقالات وتقارير

«حسني شبانة»: مصر الدولة الوحيدة التي تسعي لحل الأزمة الليبية دون اطماع

مصر الدولة الوحيدة التي تسعي لحل الأزمة الليبية دون اطماع

إيمان عادل

قال “حسني شبانة” رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات “إيما”: «هناك اسباب تؤكد بأن مصر هى الدولة الوحيدة في الأطراف المشاركة بـ أزمة ليبيا التي لديها رغبة حقيقة في إنهاء الخلافات

وعودة الاستقرار، لأن باستمرار هذه الصراعات يكون هناك تهديد صريح لأمن مصر من الحدود الغربية، كذلك المردود الاقتصادي، الذى فقدته الدولة والمصريين، جراء هذه الغوغائية لم يكن بسيطًا، بالإضافة لاواصر الصداقة والعروبة والانساب بين المصريين والليبين، كل هذا يجعل الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي يتمنون الخير والإستقرار في ليبيا الشقيقة..

وناشد “شبانة” كافة أبناء الشعب الليبي الحر ان يستمعون لتوصيات الدولة المصرية، و يحكمون ضمائرهم، ويرجحون المصلحة العليا للبلاد وللعروبة وللمنطقة بأثرها، لافتا إلى ان الاتفاق والوحدة بين الأشقاء ضرورة حتمية لوقف اطماع المغرضين وتجميد مصالحهم التي تدعو للفتنة والتشكيك، وتوحيد الصفوف لقطع دابر الإرهاب الأسود ودحره، التي استغلت جماعاته الخلافات والصراعات القائمة على الأراضي الليبية لتمتد جذورهم المسمومة بين العائلات والقبائل من الشرفاء في ليبيا.

وكان الرئيس السيسى قد استقبل المستشار عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية بقصر الاتحادية صباح اليوم، والذي أسفر عن إعلان القاهرة لمبادرة ليبية ليبية لإنهاء الأزمة والوصول إلى تسوية سلمية تتضمن وحدة وسلامة المؤسسات الوطنية وعودة ليبيا بقوة إلى المجتمع الدولي.
وأكد الرئيس اعتزازه لهذه المبادرة برعاية الدولة المصرية، التي هدفت كل تحركاتها طوال الأعوام الماضية إلى إنهاء معاناة الشعب الليبي واستعادة استقراره في كل مجالات الحياة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
× تواصل معنا عبر واتساب