رياضة

بعد خلعه القميص احتفالا.. صورة توضح كيف تطور جسد محمد صلاح

كتبت /ولاء ابو الريش
خلع اللاعب محمد صلاح جناح منتخب مصر، وهداف ليفربول الإنجليزي قميصه، فرحًا بهدف استثنائي أحرزه، في مرمى مانشستر يونايتد، آخر الشباك الإنجليزية التي استعصت عليه بالبريميرليج، أمس الأول.
منظر جسد الفرعون المصري وهو عاري الصدر، جذب اهتمام وسائل الإعلام، حيث كشفت تلك اللقطة عن التطور الكبير الذي بلغه صلاح على المستوى البدني، والذي يكاد يضاهي تطوره الفني.
ونشر موقع “جيف مي سبورت” صورا سابقة لصلاح، تبين التحول الكبير الذي طرأ على بنيته الجسمانية، بعد فترة قصيرة من قدومه إلى أوروبا، وفقًا لسكاي
نيوز.
الصور القديمة أظهرت اللاعب في بداية مشواره مع بازل السويسري عام 2013، وبرزت الفارق الشاسع بين جسم “مو” النحيل وقتها، وبين بنيانه الحالي القوي.
برنامج صلاح الرياضي.. سر الوصول لجسد مميز
وعلى غرار نجوم اللعبة الأقوى جسمانيا، التزم صلاح نظاما غذائيا صارما وواظب على ممارسة تمرينات قوية، ليحول جسمه إلى كتلة من العضلات.
كان صلاح كشف عن برنامجه التدريبي في مقابلة سابقة عام 2018: “عادة أذهب للتمرين مع الفريق صباحا، ثم أذهب إلى جلسة النقاهة والاستشفاء لساعتين، أركز فيها على الإصابات والآلام في الجسد”.
وأضاف: “بعدها أذهب للصالة الرياضية في النادي، وهو أمر اختياري للاعبين، وبعد التمرين في الصالة، أقوم بعمليات الإحماء والاستشفاء مرة أخرى”.
أما الخطوة النهائية في يوم صلاح، فتشمل “الذهاب لحمام السباحة في النادي، أو داخل المنزل مع مكة (ابنته). وهذه الطقوس كلها تنتهي بحلول الساعة 7 أو 8 مساء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
× تواصل معنا عبر واتساب