اخبار عربية

الكويت تترأس المجموعة العربية في أعمال الدورة الـ45 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

 

كتب رياض عواد

أكدت الكویت التي تترأس المجموعة العربیة في أعمال الدورة الـ45 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان أن من أولویاتھا في ھذه الدورة التي ستنطلق غدا الاثنین الدفاع عن قضایا الدول العربیة وتحقیق مصالحھا.

وأكد مندوب دولة الكویت الدائم لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة والمنظمات الدولیة في جنیف السفیر جمال الغنیم في تصریح صحفي ان الكویت ستدافع بكل صلابة عن مصالح واھداف قضایا الدول العربیة بحكم رئاستھا للدورة.

وأضاف السفیر الغنیم ان “جدول أعمال الدورة المقرر انطلاقھا في قصر الأمم المتحدة بجنیف غدا سیتناول عدة قضایا عربیة مھمة من بینھا الانتھاكات الاسرائیلیة لأوضاع حقوق الانسان للشعب الفلسطیني الاعزل”.

وأوضح ان “ھناك بندا ستجري مناقشته مع لجنة التحقیق المستقلة المعنیة بحالة حقوق الانسان في سوریا اذ تكمن أھمیة مناقشة ھذا البند أنه یأتي بالتزامن مع التطورات الأخیرة المتعلقة بالملف السوري من ناحیة استئناف جولة مباحثات اللجنة السوریة المصغرة في جنیف أخيرا”.

وأشار السفیر الغنیم الى ان “الأوضاع في الیمن ستجري مناقشتھا في البند العاشر من جدول أعمال المجلس والخاص بتعزیز التعاون التقني وبناء القدرات في میدان حقوق الانسان”.

وأوضح أن ھناك قضایا عربیة أخرى سیجري بحثھا من بینھا الحوار التفاعلي لحالة حقوق الإنسان في السودان ولیبیا والصومال.

ولفت الى عدد من المواضیع ذات الصلة والاھتمام بالعالم العربي والإسلامي من بینھا النقاش العام في البند التاسع من جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان المتعلق بالعنصریة والتمییز العنصري وكره الأجانب.

ولفت أیضا الى متابعة البند الثامن المتعلق بمتابعة تنفیذ (برنامج عمل فیینا) إضافة إلى البند الخامس المتعلق بھیئات حقوق الإنسان وآلیاته مشددا على أن المجموعة العربیة ستكون لھا رؤیتھا وأطروحاتھا الموحدة تجاه ھذه المواضیع.

وشدد السفیر الغنیم على أن دولة الكویت وانطلاقا من مواقفھا العربیة الأصیلة ووفق نھجھا الثابت في صمیم اھداف سیاستھا الخارجیة القائمة على دعم العمل العربي المشترك لن تألو جھدا في الحفاظ على المصالح العربیة والدفاع عن القضایا العربیة المطروحة خلال أعمال دورة مجلس حقوق الانسان المقبلة.

وتأسس مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عام 2006 بقرار من الجمعیة العامیة للأمم المتحدة لمناقشة قضایا حقوق الانسان كافة وبحث كیفیة تعزیزھا وصونھا من خلال ثلاث دورات في ربیع وصیف وخریف كل عام.

ویضم المجلس في عضویته 47 دولة یتم انتخابھا بشكل دوري وبما یتناسب مع التوزیع الجغرافي لشعوب العالم.

ولا تزید فترة عضویة كل دولة على ثلاث سنوات ولا تتمتع أي دولة من أعضائه بعضویة دائمة أو حق نقض قرارات (فیتو

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق