الأخبار

القوات البحرية المصرية والروسية ستنفذان تدريب ” جسر الصداقة 2020 ” في البحر الأسود للمرة الأولى .

كتب : سيد يمني

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عبر موقعها الرسمي، أن وفداً من القوات البحرية المصرية المصرية قد عقد اجتماعا لفترة 3 ايام مع نظيره الروسي في مدينة ” نوفوروسيسك Novorossiysk ” المُطلّة على البحر الأسود، وذلك للتجهيز لانطلاق التدريب البحري المُشترك ” جسر الصداقة 2020 “.

وكان الغرض الرئيسي من اجتماع وفدي البحريتين هو العمل على تنفيذ خطة التدريب والذي سينطلق للمرة الأولى في البحر الأسود، حيث كان قد تم تنفيذه سابقاً قبالة السواحل المصرية في يونيو 2015.

وسيتضمن التدريب المُنتظر انطلاقه في الفترة القادمة، مهاماً مُشتركة ستنفذها المجموعات التكتيكية من سفن اسطول البحر الأسود لدى البحرية الروسية وسفن البحرية المصرية، بدعم من القوات الجوية، لحماية مسارات الملاحة البحرية من التهديدات المختلفة.

وسيتم تنظيم وتنسيق أعمال الاتصالات والتزود بالوقود والمؤن في البحر، وممارسة حق التفتيش والزيارة للسفن المشتبه بها. هذا إلى جانب تنفيذ مختلف المهام الدفاعية والهجومية في البحر، متضمنة أعمال الرماية بالصواريخ والمدفعية من السفن الحربية.

يأتي هذا التدريب في إطار تعزيز دعم التعاون العسكري الثنائي بين بحريتي مصر وروسيا لتبادل الخبرات وتحقيق المصالح المشتركة وأبرزها الأمن الاستقرار البحري والتصدي للمخاطر المتنوعة في المناطق التي تشهد حركة كثيفة للملاحة البحرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق