اخبار عربيةعاجلة

السودان:قرى كاملة معزولة بسبب الفيضان.. والخرطوم الأكثر تضررا

 

أعرب وزير الإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، عن امتنانه لتضامن مصر حكومة وشعبًا مع السودان خلال أزمته التي يمر بها حاليًا، والتي نتجت عن سيول وفياضانات اجتاحت البلاد، معقبًا: «شعور صادق وحقيقي من شعب شقيق».

وقال «صالح» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو عبد الحميد عبر فضائية «Ten»، مساء الأحد، إن 500 ألف أسرة تضررت جراء السيول والفياضانات، مشيرًا إلى أن قرى كاملة معزولة تمامًا بسبب المياه المحيطة بها.

ولفت إلى أن فيضان هذا العام هو أكبر فيضان للنيل منذ 100 سنة، مشيرًا إلى أن العاصمة الخرطوم هي الأكثر تضررًا في الولايات؛ لأن هناك قرى كثيرة مبنية على ضفاف النيل.

وأكد أن الحكومة السودانية سخرت كل الإمكانيات المتاحة لديها للتعامل مع الأزمة، متابعا أنه تم تشكيل لجنة عليا للطوارئ من الوزارات ذات الصلة بالكارثة.

وأشار إلى حاجتهم إلى خيم إيواء لمن تضررت مساكنهم، فضلا عن الحاجة للرعاية الصحية، والمعدات الهندسية والمساعدات الغذائية والإنسانية.

ووصلت صباح الأحد إلى مطار الخرطوم الدولي طائرتان مصريتان تحملان مساعدات إنسانية (خيام ومواد غذائية) تقدر بــ23 طن ونصف لدعم المتأثرين بالسيول والفيضانات بالسودان، بعد إعلان حالة الطوارئ في مختلف أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر بسبب السيول والفيضانات.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، كما قرر اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وتشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات التي اجتاحت عددا من الولايات السودانية.

وقالت وزارة الداخلية السودانية في بيان اليوم، إن السيول والفيضانات أودت بحياة 101 شخص وإصابة 46 آخرين.

وأشارت إلى أن 24 ألفا و582 منزلا انهارا بشكل كلي جراء السيول والفيضانات، فيما انهار 40 ألفا و415 منزلا بشكل جزئي، كما تضرر 179 مرفقا حكوميا و354 متجرا للسلع الغذائية، إضافة إلى نفوق 5 ألاف و482 رأسا من الماشية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق