مقالات

التعامل مع القيل والقال والإشاعات في مكان العمل

التعامل مع القيل والقال والإشاعات في مكان العمل

دمياط / مجدى حجازى

الإشاعات قديمة قدم الإتصالات وستسمعها في كل مكان عمل. في

سنوضح لك كيفية التعامل مع الإشاعات في العمل في خطوات بسيطة:

لا تصدق ما تسمع. الكثير من إشاعات العمل هي مجرد إشاعات. فهي أقاويل

ملفقة وأخطاء بل وحتى تشهير متعمد لشخص ما أو شركة ما. شكك في

الإشاعات التي تسمعها وامتنع عن اتخاذ أي رد فعل.

لا تأخذ الأمر بشكل شخصي. ركز بدلا من ذلك على حقيقة أن هنااك سببا كامنا

أو مجموعة من الأسباب التي سببت الإشاعات وركز على التعامل معها

بموضوعية باعتبارها مهمة وليس هجوما شخصيا يجب إحباطه بطريقة

عاطفية أو غاضب
تحدي الشخص الذي يقول الإشاعة

بشكل مباشر. فقد يكون يقوم بذلك من أجل التسلية أو لجذب الانتباه، أو لأنه

يشعر بعدم الأمان في وجودك. لا بد من إيقاف ناشر الإشاعات الحقيقي عن

طريق كشف كذبه. استغل طبيعته في حب جذب الانتباه واطلب عقد اجتماع

معه وقوم بما يلي:
أبلغ ناشر الإشاعات أنك تريد أن تعرف

ما يضايقه حقا. اسأليه عن السبب الذي يدعوه لإخبارك بهذه المعلومات

(التي تعتبرها إشاعات). من خلال إجباره على توضيح ذلك ستجعلينه

يدرك أنك تعرفي بالفعل أسباب قيامه بذلك.
‌ أخبر ناشر الإشاعات أنك على استعداد

للمتابعة مع الشخص المستهدف إذا كانت الأشاعة عن زميل في العمل أو

الموظف المسؤول إذا كانت متعلقة بالعمل. هذا سيجعل ناشر الإشاعات

يعلم أن هذه المعلومات ستصل إلى الشخص المستهدف وعلى الأرجح أنه

سيتراجع أو يعتذر.
أخبر ناشر الإشاعات أن الإشاعة يجب أن تتوقف. في كثير من الأحيان تكون

مواجهة ناشر الإشاعات بهذه الطريقة المباشرة لتنبيهه للتوقف، وإلا سيواجه

المشاكل. ولكن في النهاية كون حازم وأوضح تماما أن الإشاعة غير مقبولة

على الإطلاق في العمل.

التعامل مع القيل والقال والإشاعات في مكان العمل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق