مقالات وتقارير

التعامل مع الطفل العنيد

كتبت عبير عبدالله – اخصائيه تربيه خاصة


العناد ظاهرة معروفة في سلوك بعض الأطفال، حيث يرفض الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما، ويتميز العناد بالإصرار وعدم التراجع حتى في حالة الإكراه، وهو من اضطرابات السلوك الشائعة، وقد يحدث لمدة وجيزة أو مرحلة عابرة أو يكون نمطاً متواصلاً وصفة ثابتة وسلوكاً وشخصية للطفل.
هناك انواع عدة لانواع العناد منها :
عناد التصميم والإرادة:
وهذا العناد يجب أن يُشجَّع ويُدعَّم؛ لأنه نوع من التصميم، فقد نرى الطفل يُصر على تكرار محاولته، كأن يصر على محاولة إصلاح لعبة، وإذا فشل يصيح مصراً على تكرار محاولته.
العناد المفتقد للوعي:
يكون بتصميم الطفل على رغبته دون النظر إلى العواقب المترتبة على هذا العناد، فهو عناد أرعن, كأن يصر الطفل على استكمال مشاهدة فلم تلفازي بالرغم من محاولة إقناع أمه له بالنوم؛ حتى يتمكن من الاستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة.
العناد مع النفس :
نرى الطفل يحاول أن يعاند نفسه ويعذبها، ويصبح في صراع داخلي مع نفسه، فقد يغتاظ الطفل من أمه؛ فيرفض الطعام وهو جائع، برغم محاولات أمه وطلبها إليه تناول الطعام، وهو يظن بفعله هذا أنه يعذب نفسه بالتَّضوُّر جوعاً.
العناد اضطراب سلوكي:
الطفل يرغب في المعاكسة والمشاكسة ومعارضة الآخرين, فهو يعتاد العناد وسيلةً متواصلة ونمطاً راسخاً وصفة ثابتة في الشخصية, وهنا يحتاج إلى استشارة من متخصص.
عناد فسيولوجي:
بعض الإصابات العضوية للدماغ مثل أنواع التخلف العقلي يمكن أن يظهر الطفل معها في مظهر المعاند السلبي.

هنا بعض الوسائل عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد ..
.
١- توفير بيئة مناسبة :
وتكون بالمعاملة بالمثل واعطاءه طلباته ومحاورته والتفاوض معه مع بيان الاسباب ..
وكذلك بالتقرب والتودد منه باللعب والكلام الطيب
.
٢- التجاهل :
ترك الامر كما هو دون الالتفاف الى السلوك وكأن شيئا لم يكن ..
.
٣- المكافأة :
كافئ ابنك على طاعته لك فلا تعتقد ان هذا امر طبيعي فهو لم يتعلم الطاعة وهو في بطن امه ولكنها سلوك جيد ومكتسب
.
٤- العقاب :
لا غنى عن العقاب في التربية بعيدا عن العنف والضرب ..
فمثلما للمكافأة على الطاعه فوائد
يجب ان يكون للعقاب على العناد اضرار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق