غير مصنف

الإنتهاء من ترميم 13 كبشاً فرعونياً بمعابد الأقصر بأياد مصرية لتتألق مصر عالمياً

الأقصر : ريم جابر

أكد النائب محمد المسعود، عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، عضو المجلس الاستشارى لحزب “حماة وطن”، أن مصر أصبحت تتألق عالميا فى مجال ترميم الآثار بعد النجاح الكبير الذى حققه الفراعنة من الأثريين المصريين فى هذا الملف المهم.

ووجه “المسعود” فى بيان له أصدره اليوم، التحية والتقدير إلى رجال البعثة الأثرية المصرية بمعابد الكرنك الذين يواصلون عملهم باحترافية فى المشروع القومى الجديد لترميم ورفع كفاءة 29 تمثالًا من الكباش فى المنطقة الخلفية للفناء الأول بمعابد الكرنك تحت إشراف الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، وبقيادة الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وذلك بعد نجاحهم حتى الآن فى إنهاء ترميمات 13 تمثالا من المجموعة فعليًا ويجرى استكمال العمل فى الـ16 تمثالا المتبقيين خلال الفترة المقبلة.

وقال النائب محمد المسعود إن نجاح هذه الترميمات للآثار المصرية يزيد من عمرها الافتراضى لمئات السنين المقبلة خاصة بعد تعرضها للضرر مؤخرًا مؤكدا ان نجاح المصريين باحترافية ومهنية فى ترميم هذه الآثار سيجعل من مصر واحدة من أهم دول العالم الشهيرة فى عالم ترميم الآثار.

تجدر الاشارة إلى أنه خلال الزيارة الأخيرة للدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار وعده فريق الترميم المصرى الذى يعمل بالمشروع، بأن يتم الانتهاء من ترميم باقى الكباش وافتتاح المشروع فى مؤتمر عالمى في يوم التراث العالمى العام المقبل بعد أن بدأت قصة المشروع العالمى بمحافظة الأقصر بقرار من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء فى الخميس 26 ديسمبر 2019، وفى اليوم التالى بدأت عمليات النقل والتجهيز للكباش الأربعة لنقلها للقاهرة، ليكتشف رجال الآثار الكارثة التى تمثلت فى أن الكباش المتبقية والبالغ عددها 29 كبشا أنها معرضة للدمار لكونها متروكة على مصاطب من الطوب الأحمر وتم ترميمها فى السبعينات بالأسمنت وتحولت أجزاء منها لرمال بصورة تعرضها للتلف فى أقرب وقت، وعلى الفور تم إصدار الموافقات للانطلاق بالمشروع العالمى الجديد وهو ترميم 29 تمثال كباش خلف الصرح الأول بالمعبد

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق