عربي ودولي

استقالة إدوار فيليب رئيس وزراء فرنسا

استقالة إدوار فيليب رئيس وزراء فرنسا

استقالة إدوار فيليب رئيس وزراء فرنسا
كتبت/مرثا عزيز
أعلن قصر الإليزيه، صباح  الجمعة، استقالة رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، بعد مسيرة حافلة لمدة أكثر من 3 سنوات أجرى فيها إصلاحات مهمة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن قصر الإليزيه قوله إن إدوار فيليب، البالغ من العمر 49 عاما، قدم استقالته للرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون والذي بدوره قبل الاستقالة.

وستواصل الحكومة الحالية تصريف الأعمال حتى تعيين حكومة جديدة.

ولم يكن خبر تقديم فيليب استقالته مفاجئا، فمنذ فترة وكثر الحديث عن احتمالية إقدام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على إجراء تعديل وزاري مع تغيير رئاسة الحكومة، بعد أن تمتع رئيس الوزراء بشعبية تفوق شعبية الأخير بحسب استطلاعات الرأي.

وعن فيليب، أكد ماكرون “منذ ثلاث سنوات هو إلى جانبي، يقوم مع الحكومات المتعاقبة بعمل ملحوظ وقمنا بإصلاحات مهمة وتاريخية في ظروف كانت غالبًا صعبة”.

جاء ذلك بعد استطلاع رأي حديث في فرنسا أظهر تراجع شعبية ماكرون مقابل ارتفاع شعبية رئيس حكومته إدوارد فيليب، وذلك بسبب إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد.

وعن سيرته الذاتية، حصل فيليب على الثانوية في ألمانيا وتخرج في جامعة العلوم السياسية الفرنسية وفي المدرسة القومية للإدارة تماما مثل الرئيس إيمانويل ماكرون.

وكان مقربا من رئيس الحكومة الأسبق آلان جوبيه وكان في فريقه عندما كان مرشحًا للانتخابات التمهيدية الرئاسية في عام 2016، وبعدها انضم لفريق المرشح اليميني للرئاسة فرانسوا فيون في عام 2017 ولكنه غادر بعدها بسبب فضيحة الوظائف الوهمية التي عصفت بمستقبل الأخير السياسي.

ونشط إدوار فيليب لمدة عامين ضمن التيار الموالي لميشال روكار في الحزب الاشتراكي قبل أن ينضم إلى حزب اليمين التقليدي.

وفي عام 2002 شارك ألان جوبيه في تأسيس حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية بزعامة الرئيس الأسبق جاك شيراك.

تخلى عن الترشح للانتخابات البرلمانية في 2017. وفي مايو من العام نفسه رُشِّحَ ليصبح رئيسًا للوزراء مع الرئيس الجديد إيمانويل ماكرون. وعينه الرئيس إيمانويل ماكرون مباشرة في هذا المنصب في اليوم التالي لتنصيبه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
× تواصل معنا عبر واتساب