مقالات وتقارير

ابواق الشر لا تُغلق إلا بالخطوط الحمراء

 

بقلم أحمد عبد العزيز

ابواق الشر التى تطل علينا بصوتها القبيح اللعين منذ قيام ثورتنا العظيمة فى الثلاثين من يونيو.. الثورة التى أزهقت حكم الجماعة الارهابية التى كانت تقود البلاد الى السقوط والدمار.. الثورة التى كانت نواة الاتحاد والبناء والتنمية للشعب المصري العظيم.. الثورة التى وقف لها العالم منبهرا بما صنعه الشعب المصري العظيم وكيف ازال حكم جماعة كانت تنوى إن تحكم البلاد ٥٠٠ عام.. ولكن بعون الله وقدرة وارادة الشعب المصري و بمساندة جيشنا وشرطتنا حماة الوطن والأرض والعرض نجحت ثورتنا و وبدأنا فى بناء مصر الجديدة التى كانت على حافة الهاوية وبداء العمل والبناء والتنمية فى جميع مناحى الدولة المصرية و إعادة مكانة مصر الحقيقية بين دول العالم.. ولكن يبقي بعض الشراذم من جماعة الاخوان الارهابية لا تزال تُروج الى الشائعات المغرضة التى تستهدف الدولة ومؤسساتها وكيانتها العظيمة ولكن هيهات فالشعب المصرى على وعى تام و يقظة دائما لكل من يريد التربص بنا و ببلدنا و قيادتنا.. ومنذ إن اعلن السيد الرئيس /عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية عن أن الأمن القومى المصرى وعُمقه الإستراتيجي خط احمر.. لم يتجراء أحد على الاقتراب حتى من هذا الخط.. الخط الذى هو بمثابة نار جهنم لكل من تسول له نفسه المساس بمصر أو شعبها أو امنها القومى.. هكذا يكون التعامل مع الجماعة الارهابية وابواق الشر لن يفهموا سوى لغة الخطوط الحمراء ولا يوجد طريقة أخرى للتعامل معاهم سوها.. لأن من خان وطنه ومن يريد السطو على حقوق الغير ومن أستباح الدماء لم ولن يصلح معه سوى لغة الخطوط الحمراء الحل الاوحد والامثل لهم ولكل من على شاكلتهم ومن يدعمهم ومن يناصرهم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق