الأخبارمقالات وتقارير

ابراهيم عبد الرحمن يكتب الفنان التشكيلي الشاب رائد جلال نصر ، نجم فى دائرة الضوء

ابراهيم عبد الرحمن يكتب
الفنان التشكيلي الشاب رائد جلال نصر ، نجم فى دائرة الضوء

الفنان الشاب رائد جلال ابن الفنان التشكيلي الكبير وشيخ تشكيلين الاسماعيلية الكبير جلال نصر ، يعد نجماً ومثالاً للشباب الوطنى المتميز والذى يستحق ان يكون بدائرة الضوء والثناء على ما يقدمه من جهد مخلص لتجميل وجه الاسماعيلية وازالة غبار التلوث البيئى عن جدرانها ،، اعرفه منذ طفولته ، موهوب وفنان حيث نشأ فى بيئة فنية تعشق الجمال والفن والموسيقى فصار رهيف الحس والمشاعر ، تميز بريشة فنية ترقص وتنطق على جدران الوطن ،، تميز فى عمله بالادارة العامة لرعاية الشباب بجامعة قناة السويس ، ولانى اعرف قدرات رائد ، قدمته ذات يوماً عام ٢٠١٨ الى الدكتور طارق رحمى حيث كان وقتها نائباً لرئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وعرض عليه مشروعاً لتبنى الطلاب الموهوبين فى الفنون التشكيلية بالجامعة وآمن الدكتور رحمى بقدرات وامكانيات الفنان الشاب وتم تعينه مديراً لادارة النشاط الفنى ، ومنها انطلق الفنان رائد جلال ليبدع بلوحاته وجدارياته داخل الجامعة وخارجها ، وها هو يتبنى مشروع اعادة الوجه الجمالى والحضارى للاسماعيلية من خلال تجميل اسوارها ومعه مجموعة من الشباب الموهوب فى نفس المجال ،، عشرات اللوحات الجمالية من اعمال فناننا الشاب على أسوار الأندية وآخرها حول سُوَر مركز شباب الشيخ زايد وخلف نادى القضاة والذى تحول الى لوحة فنية رائعة تسر العيون ،
وخلال متابعتى للفنان رائد واعماله الاخيرة وجدته ينشر عتاباً رقيقاً لاهالى المنطقة التى تقع خلف نادى القضاة لانهم يلقون بمخلفاتهم من القمامة حول الأسوار التى يقوم ومجموعته بتجميلها ، وارى انه معه الحق كاملاً فكيف يسعى جاهداً لتجميل المكان وهناك من يهدم قيمة الجمال ويلوث المكان ويدمره ،
ان رائد جلال نصر يعيد إلينا فناً راقياً نفتقده ويجب علينا جميعاً تشجيعه والوقوف معه ودعمه ، خاصة وانه يسعى لتعميم مشروعه ليشمل كل الأماكن بالاسماعيلية وضواحيها ،
كل التحية والتقدير للفنان الشاب رائد جلال نصر مصحوبة بالدعوات ان يوفقه الله فى اداء رسالته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق