مقالات

إنتخاب المملكة العربية السعودية عضوا في لجنة التراث العالمي باليونسكو للمرة الأولي

    كتب/هاني قاعود.

انتخبت الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، المملكة العربية السعودية، لعضوية لجنة التراث العالمي لأول مرة، بعد أيام من فوزها بعضوية المجلس التنفيذي في “اليونسكو”.

واعتبر صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، انتخاب المملكة لعضوية لجنة التراث العالمي ترجمة لما يحظى به القطاع الثقافي من دعم لا محدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتأكيداً لثقة المجتمع الدولي بمكانة المملكة ودورها الداعم لجهود حفظ التراث العالمي وصونه.

وكانت المملكة قد فازت بعضوية المجلس التنفيذي في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في العشرين من نوفمبر الجاري، وانضمت إلى برنامج المعلومات للجميع (IFAP) ) في اليونسكو.

وتعنى لجنة التراث العالمي التابعة لـ”اليونسكو”، والتي تتألف من ممثلي 21 دولة، منتخبة من قبل الجمعية العمومية، بدراسة اقتراحات الدول الراغبة في إدراج مواقعها في قائمة التراث العالمي، وفي مساعدة الخبراء لرفع التقارير حول المواقع و تقديم التقييم النهائي للحسم في قرار إدراج المواقع المقترحة ضمن قائمة التراث العالمي.

وتمتلك المملكة خمسة مواقع تراثية مدرجة في قائمة التراث العالمي وهي “موقع الحجر في محافظة العلا، والدرعية التاريخية، وجدة التاريخية، والرسوم الصخرية في جبة والشويمس، وواحة الأحساء”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق