اقتصادمحافظات

إقامة أكبر محطة وقود فى شارع نهضة بورسعيد ” البترول سابقا” بحى الضواحى

بورسعيد : نشوى شطا

يعد شارع نهضة بورسعيد ( البترول سابقا) من الطرق الداخلية الحيوية بمحافظة بورسعيد الواقع فى نطاق حى الضواحى والذى يعتبر حلقة الوصل لعدد من الشوارع الرئيسية والفرعية بحى الضواحى ،، و من هنا قامت محافظة بورسعيد بتطوير ورفع كفاءة الشارع ،، خاصة بعد خطة المحافظة لإنشاء ميناء بورسعيد البري والحديقة الدولي ليجمع كافة خطوط النقل البرى بين المحافظات والذى يعتبر ميناء بورسعيد البرى كواجهة حضارية أمام زوارها

واهتمت الأجهزة التنفيذية برفع كفاءة وتطوير شارع نهضة بورسعيد والذي تم تغيير اسمة خلال اجتماع المجلس التنفيذي الاخير بدلا من شارع البترول وتوسعته لانهاء الاذدحام والتكدس بالمنطقة و ليكون امتدادا لمحور ٣٠ يونيو ،،، حيث يتم العمل بالشارع على قدم وساق بالتوازى مع إقامة مجمع المواقف الحضارى الجديد بحى الضواحى ،، يأتى ذلك انطلاقا من دور المحافظة فى تنفيذ الشوارع والطرق على أعلى مستوى لتسهيل حركة المواطنين والسيارات ،، وللحفاظ على الواجهة الحضارية بمختلف أحياء بورسعيد

وسيتواجد على جانبيه مدرسة دولية ومسجد ودارين للمناسبات وكنيسة، وذلك بالتزامن مع أعمال التطوير والتعمير الشامل بالمنطقة واضافة شارع جديد موازي لشارع نهضة بورسعيد وهو شارع الرحاب ، ويعتبر واجهة حضارية أمام زوارها.

وضمن خطة المحافظة للارتقاء بالعديد من المشروعات الخدمية التى تساهم فى تحقيق سبل الراحة للمواطنين خاصة فى المناطق والأحياء الأكثر كثافة سكانية

وأعلن اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ،، عن إعادة تسمية شارع البترول بحى الضواحى ليصبح باسم ” نهضة بورسعيد ” تماشيا مع الطفرة التى يشهدها الشارع حاليا .

وأكد محافظ بورسعيد أن شارع نهضة بورسعيد “البترول سابقا ” أصبح أكبر محور تعمير فى بورسعيد ، منوها للتحول الكبير الذى شهدته المنطقة بأكملها بعد أن تم إزالة الخردة والتعديات والعشوائيات بالمنطقة ، وأصبحت تشهد مشروعات تنموية على أعلى مستوى .

وأشار المحافظ أن شارع نهضة بورسعيد بحى الضواحى ينال النصيب الأكبر من مشروعات التنمية ، باعتباره واجهة بورسعيد من جهة الجنوب ، وسيشمل ٧٠٪ من الحركة المرورية لمحافظة بورسعيد والتى ستنتقل من شارع محمد على إلى شارع نهضة بورسعيد بعد الانتهاء من مشروع الميناء البرى الجديد .

واضاف بان المجلس التنفيذي وافق على تخصيص قطعة أرض لا تقل مساحتها عن ٦ آلاف متر بشارع البترول بالضواحى لإنشاء محطة وقود ومنطقة خدمية وترفيهية ، وذلك فى إطار الطفرة التنموية والخدمية التى تشهدها المنطقة بحى الضواحى .

وأكد محافظ بورسعيد ، محطة الوقود الجديدة ستكون ضمن الخدمات اللوجستية لميناء البرى الجديد بالمنطقة مؤكدا أننا نسعى لتوفير كافة الخدمات لإحداث التكامل التنموى فى منطقة شارع البترول بالضواحى باعتبارها ستصبح واجهة بورسعيد من جهة الجنوب ، مؤكدا أن المحطة الجديدة تماثل محطة تموين السيارات بحى المناخ والتى تم افتتاحها بحضور وزير البترول ، وتعمل على أعلى مستوى فى مجال تموين السيارات بالغاز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق