اسلاميات

آمنة نصير: النقاب عادة يهودية وليس من الإسلام

قالت الدكتورة آمنة نصير، المفكرة وأستاذة الفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر الشريف، إن النقاب عادة يهودية وليس من الإسلام، وأُوجدت للريبة وليس للتقوى، موضحة أن النقاب يُعتبر تناقضًا مع الآية القرآنية والتي تُشير إلى غض البصر، قائلة: «أي بصر أغضه طالما هناك نقاب ولا أرى شيئًا».

وأضافت «نصير»، خلال لقائها مع الإعلامية هند فرحات، في برنامج «يومين وبس»، المذاع على قناة «المحور»، أن من يتشبه في ارتداء النقاب لأمهات المؤمنات هم لهم خصوصيات خاصة وليسوا كأحد من النساء على وجه الأرض ولكنهم يأخذوا ما يحلو لهم دون استكمال باقي الحكم وهو بمثابة جدال عقيم.

وطالبت المفكرة وأستاذة الفلسفة الإسلامية والعقيدة بجامعة الأزهر الشريف، المرأة بأن ترتدي ما تشاء بحيث لا يُلفت النظر ولا يُظهرها بمظهر يُستهان بها وتلبس ما تريد بأن يكون لباس كاسي مغطي جسدها ومحتشم الذي لا يصف ولا يشف ولا يلفت النظر إليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق